U3F1ZWV6ZTI4NDIwNTI5X0FjdGl2YXRpb24zMjE5NjkyNDc=
recent
آخر الأخبار

أهم الأماكن السياحية في مصر

أهم الأماكن السياحية في مصر وما تشتهر به وأهم منتجاتها
أهرامات الجيزة من أهم الأماكن السياحية في مصر

السياحة في مصر 

تعتبر السياحة في مصر من أهم المجالات في الاقتصاد المصري، والذي يجذب الملايين من السياح سنويا. منذ بداية القرن التاسع عشر (منذ غزو نابليون لمصر) تزايد الاهتمام بمصر باعتبارها مهد الحضارة القديمة، وبدأ علم علوم المصريات الجديد في الظهور. 

حسب احصاءات عام 2017م تحتل مصر المركز الثاني عالمياً في قائمة البلدان التي تشهد نمواً سياحياً متسارعاً،حيث ازادات نسبة السياح في ذلك العام بنسبة 51%.



المعالم السياحية في مصر 


تحتوي مصر علي العديد من الأماكن السياحية الهامة والتي تشكل نقاط جذب سياحية للمهتمين بدراسة تاريخ المنطقة من كافة أرجاء العالم. ومن أبرز المعالم السياحية الهامة التي توجد في مصر ما يأتي :


  1. أهرامات الجيزة
  2. جامع الأزهر
  3. مكتبة الإسكندرية 
  4. قلعة قايتباي
  5. قلعة صلاح الدين الأيوبي
  6. واحة سيوة 
  7. صعيد مصر والنوبة
  8. معبد أبو سمبل
  9. معبد فيلة
  10. أبو الهول

أهرامات الجيزة


تعتبر الأهرامات من أبرز وأقدم المعالم السياحية والتاريخية في مصر والتي مازالت قائمة حتي الآن. وتتكون من ثلاثة أهرامات وهي خوفو، وهرم خفرع، وهرم مُنقرع.
  • هرم خوفو

هو الهرم الأكبر وهو أحد عجائب الدنيا السبع القديمة. دخل الهرم قائمة عجائب الدنيا السبعة لارتفاعه الشاهق وتشييده العظيم، حيث يبلغ ارتفاع كل جانب من الهرم 231 متراً، ويبلغ وزن الطوبة في الهرم 2.5 طناً، بينما يبلغ وزن الهرم 6 ملايين طن.

تقع الأهرامات في منطقة الجيزة، أي في المنطقة الغربية من نهر النيل. وتعتبر أحد المقابر الملكية الهامة في مصر، والتي تضم جثث الملوك الفراعنة الذين حكموا مصر. وقد تم اكتشاف أكثر من 100 هرم حتي الآن تعود إلي الفراعنة القدماء. بُنيت الأهرامات في الفترة بين 2055-1650 قبل الميلاد، واستمر بناء آخر هرم في الفترة بين 1550-1525 قبل الميلاد.



جامع الأزهر

يعتبر جامع الأزهر من أهم وأبرز الجوامع، ليس علي مستوي مصر فحسب، بل علي مستوي العالم الإسلامي كله، ويعتبر أيضا جامعة. للأزهر قيمة عظيمة علي امتداد التاريخ الإسلامي، فقد أنشئ هذا المسجد العظيم جوهر الصقلي عندما فُتحت القاهرة في القرن العاشر الميلادي، وقد أصدر أمر البناء الخليفة الفاطمي المعز لدين الله. صُليت فيه أول صلاة في 7 رمضان 361 هـ/ 972 ميلادي، وكانت صلاة الجمعة.


مكتبة الإسكندرية

تعتبر مكتبة الاسكندرية واحدة من أشهر وأهم المكتبات في المنطقة والعالم، وقد اشتهرت هذه المكتبة العريقة عبر التاريخ بأسماء عدة منها المكتبة العظمى، ومكتبة الإسكندرية الملكية. يوجد هناك اختلاف كبير حول تحديد الشخص الذي قام ببناء المكتبة للمرة الأولى في التاريخ، فالبعض ذهب إلى أن أول من بناها هو الإسكندر، والذي ضمنها في مخطط مدينة الإسكندرية عندما قام بتشييد المدينة وتخطيطها، في حين ذهب البعض الآخر إلى أن أول من قام ببناء المكتبة هو بطليموس الأول، وقال بعضهم إن الفضل في إنشائها يعود إلى بطليموس الثاني نظراً إلى أنه هو من أكمل عمليات البناء بعد انقضاء عهد بطليموس الأول، والذي أصدر الأمر ببنائها بحسب الروايات التاريخية.


قلعة قايتباي

تقع قلعة قايتباي في الجهة الشمالية من مدينة الرشيد في الإسكندرية، على مسافة 7 كيلو مترات، وتُعتبر القلعة واحدة من أكبر القلاع المصرية، فهي إحدى آثار العهد المملوكي التي لا زالت ماثلة إلى الآن، وتُطل هذه القلعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وعلى الجانب الشمالي لجزيرة فاروس، وتحديداً عند مصب الميناء الشرقي، وتكمن أهمية قلعة قايتباي في كونها كانت إحدى الوسائل الدفاعية للسواحل المصرية، وذلك في العصر المملوكي، والعصر العثماني.


قلعة صلاح الدين الأيوبي

تعتبر قلعة صلاح الدين من القلاع التي شيدت على طراز العمارة الإسلامية في أيام حكم الدولة الأيوبية على مصر، تحديداً عام 1176م/ 572هـ أيام حكم الملك الناصر أبو المظفر صلاح الدين الأيوبي، وانتهى بناؤها عام 1183م/ 578 هـ أيام حكم السلطان الكامل بن العادل الذي اتخذها داراً له.


واحة سيوة

تقع واحة سيوة في جمهورية مصر العربية، وتحديداً في الوسط ما بين بحر الرمال المصري الواقع في الصحراء الغربية، ومنخفض القطارة. وتبعد واحة سيوة عن القاهرة عاصمة مصر حوالي 560 كيلو متر مربع، وأما عن ليبيا فتبعد عن حدودها حوالي 50 كيلو متر مربع، وتبعد عن سواحل البحر الأبيض المتوسط ما يقارب من 300 كيلو متر مربع، باتجاه مرسى مطروح من الجهة الجنوبية الغربية، وتعتبر هذه الواحة تابعةً إدارياً لمحافظة مرسى مطروح، كما نجد بأن هناك عدة مناطق وواحات منفصلة تتبع لهذه الواحة إدارياً مثل واحة القارة ، وتعرف واحة سيوة إضافةً إلى هذا الاسم بـ سيوة البلد.


صعيد مصر والنوبة


أرض النوبة هي مدينة تقع في جنوب مصر وأول من قام بإطلاق ذلك الاسم عليها كانوا الفراعنة والنوبة هي كلمة فرعونية معناها ‘ الذهب ‘ وذلك لأن جبالها تشبه الذهب الذي يلفظ من بطن الجبال وذلك لأنه كثير .
تمتد بلاد النوبة نحو حوالي ٥٠٠ كم منها حوالي ٣٥٠كم داخل مصر و ١٥٠ كم في السودان ويميز منطقة بلاد النوبة عن غيرها من المناطق ما بها من ثراء كبير في الثروات الطبيعية والذي جعل حكام مصر القديمة يقومون بإرسال القوافل لكي يكتشفون الذهب وغيره من المعادن الأخري .
وكان الملك رمسيس الثاني قد بنى معبد معبد أبو سمبل فيها وذلك الذي أدي إلي وجود نقطة التقاء بين حضارتين تعدان مهمتين وهما الحضارة المصرية والحضارة السودانية وما ذكرناه من عوامل في تلك البلاد بلاد النوبة يدل على تميزها .


معبد أبو سمبل


هو موقع أثري يحتوي على معبدين : المعبد الصغير، والمعبد الكبير، نُحتا في الصخور. تم بناء المعابد في عهد رمسيس الثاني في الفترة 1279-1213 قبل الميلاد. ويعود سبب بناء المعابد إلى الاحتفال بنصر الفرعون رمسيس الثاني في معركة قادش، حيث بني المعبد الكبير للإله رع - حوراختي، والإله بتاح، والفرعون رمسيس الثاني. أما المعبد الصغير فقد بُني للإلهة حتحور، ونيفرتيتي زوجة رمسيس الثاني المحبوب.

معبد فيلة

هو معبد يقع في مدينة أسوان. تم بناء المعبد من أجل الإلهة إيزيس من قبل الفرعون بطليموس الثاني، ولكن قام ملوك الرومان بإكمال بناءه. ويحكي المعبد قصة الإلهة إيزيس، زوجة الفرعون أوزيريس، حيث ترمز هذه الإلهة إلى طقوس الجنازة وهبة الحياة. يتم تمثيلها عادةً بعرش تحمله فوق رأسها. تعني كلمة "Philae" النهاية، في إشارة إلى موقع المعبد الذي يقع في أقصى الجنوب المصري.

أبو الهول

من أشهر المعالم السياحية في مصر وأكثرها تميزاً. يمثل التمثال جسد أسد مع رأس إنسان (فرعون مصر) منحوت على شكل ثمثال كبير، يصل طوله إلى 73 متراً، وارتفاعه إلى 20 متراً. تم بناؤه في عهد الملك خفرع في عام 2530 قبل الميلاد تقريباً. يقع تمثال أبو الهول بجانب أهرام الجيزة الثلاث، ويُعتقد أن التمثال قد تم بناءه لحماية المقابر الفرعونية داخل الأهرامات من الأرواح الشريرة، ومن هنا تأتي تسميته العربية بأبي الهول.


اقرأ أيضا

الاسمبريد إلكترونيرسالة